آلام الرقبة

د. سامر عبد العزيز

يعاني كثير من الناس من آلام الرقبة، وهو الألم في الجزء الخلفي من الرقبة، والألم في هذه المنطقة قد يمتد إلى الرأس ويسبب الصداع، أو قد يمتد إلى الكتف أو لوح الكتف.

آلام الرقبة قد تصدر من:

  • عضلات الرقبة
  • مفاصل الرقبة (The Facet Joints)
  • الديسكات في الرقبة (The Intervertebral Discs)

العلاج الأولي لآلام الرقبة:

إذا كان ألم الرقبة مشكلة جديدة بدأت قبل عدة أيام أو أسابيع قليلة ننصح ب :

  • وضع كمادات ساخنة على منطقة الألم.
  • استخدام دواء ألم مثل (Ibuprofen) أو مرخي عضلات مثل (Cyclobenzaprine)
  • العلاج الطبيعي

إذا كانت آلام الرقبة مزمنة فعندها نلجأ أولاً الى تحديد مصدر الألم. من أهم مصادر آلام الرقبة هي مفاصل الرقبة الصغيرة ال (Facet Joints) الموجودة على جانبي العمود الفقري بين كل فقرتين من فقرات الرقبة. بعض الدراسات تشير الى أن حوالي 50-70% من الناس الذين يعانون من آلام الرقبة المزمنة، يكون مصدر الألم هو المفاصل الصغيرة في الرقبة.

آلام الرقبة

كيف نشخص آلام مفاصل الرقبة؟

إنّ صور الأشعة ليست كافية في أغلب الأحيان لتحديد مصدر الألم، لذلك فإن الطريقة المثالية لمعرفة إن كانت مفاصل الرقبة هي مصدر الألم يكون عن طريق تخدير هذه المفاصل بكمية صغيرة من المخدر الموضعي و تحسن الألم بعد ذلك.

كيف نقوم بتخدير مفاصل الرقبة؟

الخطوة الأولى اذاً هي أن نقوم بتحديد مصدر الألم وذلك عن طريق تخدير مفاصل الرقبة بمخدر موضعي. في غرفة الإجراءات التداخلية في عيادتنا يتم مساعدتك على الإستلقاء على جانبك على طاولة العمليات. نقوم بتعقيم منطقة الرقبة. ثم نقوم تحت الأشعة بإدخال إبر صغيرة في جانب الرقبة و توجيهها الى الأعصاب حول المفاصل في العمود الفقري، و بعد التأكد من الموقع الدقيق للإبر نقوم بحقن كمية صغيرة من المخدر الموضعي ثم إزالة الإبر.

بعد ذلك يمكنك المغادرة و نقوم بتزويدك بورقة لتدوّن عليها مستوى الألم و تحسنه خلال الساعات الستة الأولى بعد الإجراء، إذا كان هناك تحسن بنسبة اكثر من 50% نقوم في يوم لاحق بالخطوة التالية وهي إجراء التردد الحراري .

كيف نقوم بإجراء التردد الحراري؟

بعد التأكد من تحسن الألم بتخدير المفاصل ننتقل إلى إجراء التردد الحراري، و الذي نقوم به تحت الأشعة في عيادتنا. نساعدك في عيادتنا بالإستلقاء على بطنك على طاولة العمليات. نقوم بتعقيم منطقة الرقبة و تخدير الجلد موضعيا. ثم نقوم تحت الأشعة بتوجيه إبر خاصة لها رأس نستطيع  تسخينه بجهاز التردد الحراري، بعد التأكد من موقع الإبر الدقيق تحت الأشعة نقوم بتسخين رأس الإبر لدرجة حرارة 80 درجة مئوية باستخدام جهاز التردد الحراري لمدة 90 ثانية لإتلاف هذه الأعصاب بعد تخديرها موضعيا. يستغرق الإجراء حوالي 20 دقيقة. بعد الإجراء ستقوم الممرضة بإعطائك تعليمات ما بعد الإجراء، ومن ثم يمكنك المغادرة.

بعد العملية قد تشعر بألم في الرقبة لمدة يومين أو اكثر، لكن يمكنك العودة لممارسة نشاطاتك اليومية مباشرة ، هناك نسبة صغيرة من المرضى يشعرون بنمنمة أو حساسية زائدة في الجلد لفترة قد تستمر الى 6 أسابيع بعد العملية.

ما احتمال تحسن الألم بعد إجراء التردد الحراري؟ وهل التحسن أبدي؟

تشير كثير من الدراسات إلى أن نسبة المرضى الذين يتحسن ألمهم بنسبة جيدة بعد إجراء التردد الحراري هي حوالي 70% من أولئك الذين تحسنوا بالتخدير الموضعي. و هذا يعني أن هناك احتمال بنسبة حوالي 30% أن لا يتحسن الألم بعد التردد الحراري حتى لو تحسن الألم في إجراء التخدير الأول، و السبب في ذلك هو أن مصدر الألم لم يمكن هذه المفاصل، و لكن هناك مصدر آخر للألم.

قد يستمر التحسن بعد التردد الحراري لمدة تتراوح من 6-15 شهر، ولكن في جميع الأحوال التحسن ليس أبديا، ولكن الألم يعود خلال سنة تقريبا بسبب نمو هذه الأعصاب مرة أخرى، و بالتالي يتطلب الأمر إعادة إجراء التردد الحراري.

هل هناك أية مخاطر للتردد الحراري؟

أي دواء أو عملية له مخاطر. نقوم بعيادتنا باستخدام أكثر الطرق أماناً في جميع عملياتنا، و إحتمال حدوث مشاكل بعد إجراء التردد الحراري صغير جداً. من هذه المخاطر المحتملة نزيف الدم، أو تكدّم الرقبة، أو تفاعل جانبي لأحد الأدوية المستخدمة في العملية، أو تلف عصب، أو عدم الحصول على أي تحسن بعد العملية. في النساء الحوامل سيكون هناك خطورة على الجنين بسبب استخدام الأشعة، لذلك نقوم بتأجيل الإجراء إلى ما بعد الولادة. إذا كنت تستخدم أدوية مميعة للدم نقوم بإيقاف هذه الأدوية قبل العملية لتقليل خطورة نزيف الدم.