تواصل معنا

ارسل لنا رسالة:

Please enable JavaScript in your browser to complete this form.

الأسئلة الشائعة

مختصون بعلاج آلام العمود الفقري بشكل خاص، مثل آلام الظهر والرقبة وعرق النسا، وآلام آخرى كآلام الرأس وبعض أنواع آلام الركبة والمفاصل والفيبروميالجا وغيرها. نعتمد مبدأ متكامل في العلاج حيث نستخدم الأدوية المناسبة والعلاج الطبيعي والإجراءات التداخلية المناسبة باستخدام الإبر تحت الأشعة بدون جراحة.

هي وسيلة لعلاج الألم باستخدام الإبر، حيث نقوم بتوجيه الإبر بشكل دقيق تحت الأشعة إلى مصدر الألم وحقنه، أو إتلاف العصب المسؤول عن الاحساس بالألم أو تحفيزه.

أولا، تواصل معنا عبر الموقع أو الهاتف أو الواتس آب. نقوم بتحديد موعد لمقابلة الدكتور سامر. خلال الاستشارة يقوم الدكتور بشرح العلاج المناسب ووصفه. إذا كنت بحاجة إلى إجراء تداخلي، سيقوم به الدكتور سامر في نفس الزيارة أو في وقت آخر في العيادة، حيث لدينا غرفة إجراءات تداخلية مجهزة بجهاز أشعة والأجهزة اللازمة. بعد الإجراء تغادر مباشرة ونقوم بالاتصال معك بعد بضعة أيام للاطمئنان عليك ومناقشة الخطوة التالية إن لزم.

يمكنك القدوم إلى العيادة ورؤية الدكتور سامر بشكل مباشر. ولكن ومن باب تسهيل الأمور وتوفير تكاليف ومشقة السفر عليك إذا كنت مقيماً في بلد بعيد، يمكنك استشارة د. سامر اونلاين، حيث سيقوم الدكتور بلقائك ومناقشة صور الأشعة واقتراح العلاج المناسب والذي قد يكون متوفر في بلدك، أو يمكنك السفر إلى عيادتنا لتلقيه. الدكتور سامر عالج الكثير من المرضى في أمريكا أونلاين خلال فترة الكوفيد.

الدكتور سامر حاصل على البورد الأمريكي في علاج الألم، ولديه خبرة سنوات عديدة في علاج المرضى في أمريكا. لا نقوم إلا بعلاجات مثبتة الفاعلية علمياً. نوضح لك نسبة إحتمال نجاح الإجراء في تحسين ألمك قبل إجرائه، فلا يوجد نسبة نجاح 100% في تخصص علاج الألم.

التردد الحراري (Radiofrequency Ablation)، هو إجراء نقوم فيه باستخدام إبر لها رأس نقوم بتسخينه باستخدام جهاز التردد الحراري لدرجة 80 درجة مئوية وذلك لإتلاف الأعصاب وبالتالي تقليل الإحساس بالألم. يستخدم بشكل كبير في علاج آلام أسفل الظهر وآلام الرقبة. الأعصاب تنمو مرة أخرى بعد فترة تتراوح من 6-15 شهراً، ويلزم إعادة الإجراء بشكل دوري في أغلب الحالات.

أي علاج فيه خطورة، حتى ركوب السيارة فيه خطورة. وأخطر علاج هو العلاج الغير لازم، أو الغير مثبت فعاليته. أما إذا كان العلاج لازماً ومثبت له فائدة تتجاوز الخطورة المحتملة فلا بأس باستخدامه. فإبر الكورتيزون عندما تحقن بشكل دقيق في العمود الفقري (Epidural Steroid Injections)، لها فعالية مثبتة في علاج ألم عرق النسا، وبأعراض جانبية أقل وفاعلية أكبر من تناول حبوب الكورتيزون بالفم، وبخطورة أقل بكثير جداً من الجراحة، بل إنها تساعد على تجنب الجراحة في كثير من الحالات.

هو جهاز يستخدم في علاج الألم عن طريق تحفيز الجزء الخلفي من النخاع الشوكي، حيث نقوم بإدخال سلك باستخدام الإبر تحت الأشعة داخل قناة العمود الفقري، ونعطي المريض فرصة لمدة أسبوع لتجربة الجهاز. إذا كان الجهاز فعالاً جداً في علاج الألم خلال أسبوع التجربة نزرعه بشكل دائم تحت الجلد. يستخدم الجهاز في علاج آلام الظهر والساق بعد الجراحة، وآلام القدم السكرية، وآلام الأطراف الناتجة من مشاكل في الأعصاب، وغيرها. الدكتور سامر زرع المئات من هذه الأجهزة في أمريكا وخفف بها آلام الكثير من المرضى.